حرر فلسطين
الطريق إلى المدرسة في فلسطين
 
الحياة الثقافية 

 

تشكل الثقافة في فلسطين جزءا لايتجزأ من هوية الشعب الفلسطيني على مر التاريخ والعصور ، حيث كانت فلسطين حاضرة في وجدان مثقفيها من فنانين و تشكيليين و مسرحيين . كما كان جرح فلسطين عميقا ومؤلما في ذاكرة الشعب الفلسطيني ومازال حاضرا في وجدان فنانيه على امتداد العالم . مما لابد من الإشارة إليه أن بدء ظهور المجلات والملاحق الثقافية في فلسطين يعود إلى عام 1905؛ حيث الاهتمام بنشر كتابات المثقفين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة وفي الشتات، إضافة إلى ما ينتجه الكثير من المثقفين وكبار الكتاب والشعراء والأدباء العرب المناصرين للقضية الفلسطينية.

 

يُعتبر المثقفين الفلسطينيين جزءا لا يتجزأ من الأوساط الفكرية العربية، ممثلة في الأفراد مثل مي زياد وخليل بيدس. حيث كانت في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين ، مستويات التعليم بين الفلسطينيين عالية بشكل كبير. في الضفة الغربية توجد نسبة أعلى من المراهقين من السكان المسجلين في التعليم الثانوي . حتى منذ ثلاثين عاما ، (الفلسطينيون) ربما كانوا بالفعل أكبر نخبة من المتعلمين بين جميع الشعوب العربية. الثقافة الفلسطينية هي الأوثق صلة مع تلك الثقافات الشرقية القريبة وبالأخص بلدان مثل لبنان، سوريا، والأردن، وكثير من بلدان العالم العربي. المساهمات الثقافية لمجالات الفن والأدب والموسيقى والملابس والمطبخ أعربت عن تميز التجربة الفلسطينية، و هي لازالت تزدهر، على الرغم من الفصل الجغرافي الذي حدث في فلسطين التاريخية بين الأراضي الفلسطينية و إسرائيل والشتات.

 

إن المساهمات التي تتحدث عن كنعان الفلسطينية وغيرها التي نشرت في دورية لمجتمعات فلسطين الشرقية (1920-1948) كان الدافع من وراءها القلق من أن "الثقافة الوطنية من فلسطين"، وخاصة في مجتمع الفلاحين، قد يمكن تقويضها.

 

 

معرض فلسطين الدولي  لكتاب الطفل فى رام الله

bk1

تشارك فيه دور نشر فلسطينية واخرى من الاردن ومصر ولبنان وكما تشارك الاقسام الثقافية فى القنصليات الامريكية والبريطانية والالمانية بكتب وقصص الاطفال من بلدانها.

وتقام على هامش هذا المعرض العديد من الفعاليات المسرحية والثقافية للاطفال تقدمها فرق مسرحية وفنية فلسطينية وستعمل وزارة الثقافة الفلسطينية على توفير مواصلات للاطفال الفلسطينيين من باقى المدن الى الضفة كما قال مسؤول فى الوزارة لرويترز ليتاح لاكبر عدد من الاطفال زيارة المعرض.

 

 سينما فلسطين

cin1

 

 

السينما الفلسطينية هي الأفلام السينمائية التسجيلية والروائية التي أنتجها العرب الفلسطينيون في فلسطين التاريخية قبل عام 1948 أو تلك التي أنتجها الفلسطينيون بعد 1948 في فلسطين والشتات. يدخل في السينما الفلسطينية الأفلام التي أنتجها أشخاص من عرب الداخل الذين يحملون الجنسية الإسرائيلية خاصة إذا تناولت القضية الفلسطينية.

الأفلام التي أنتجتها الحركة الصهيونية في فلسطين قبل 1948 لا تعتبر أفلاما فلسطينية.

تعود بدايات السينما الفلسطينية إلى ثلاثينات القرن العشرين. وقد كانت البدايات مبادرات فردية لبعض الأشخاص الذين اقتنوا معدات سينمائية وقاموا بتصوير أفلام.

من بين الرواد كان إبراهيم حسن سرحان الذي قام عام 1935 بتصوير فيلم مدته 20 دقيقة عن زيارة الملك عبد العزيز آل سعود لفلسطين وتنقله بين اللد ويافا. كما قام بصنع فيلم روائي بعنوان "أحلام تحققت" (بالاشتراك مع جمال الأصفر) وفيلم وثائقي عن عضو الهيئة العربية العليا أحمد حلمي عبد الباقي. بعد هذه البداية قام إبراهيم سرحان بتأسيس "ستوديو فلسطين" وقام بإنتاج فيلم روائي بعنوان "عاصفة في بيت" وأنتج بعض الأفلام الإعلانية القصيرة إلى أن نزح إلى الأردن عام 1948.

 

 
الحياة الثقافية
من أقوال أبطال فلسطين
تقرير مدير ادارة الصحه بالأنروا عن عام 2008
ماذا نعرف عن الجدار الفولاذي
الحياة السياسية
الحياة الإجتماعية
المجتمع الفلسطيني
المجتمع الفلسطيني يغرق في بحر من البطالة المتفاقمة
الأقصى بين الثورة والإحراق
الحياة الاجتماعية في الأسر
الكتاب يعيش أزمة ثقافية في فلسطين
الإحصاء الفلسطيني يستعرض أوضاع وواقع المرأة الفلسط
الإحصاء الفلسطيني يستعرض أوضاع وواقع المرأة الفلسط
"كنيس الخراب" حلقة مزاعم النبوءات الصهيونية في مسل
اليونيسيف: العدوان الصهيوني على غزة أثر سلبًا على
اطفال غزة الفقراء يستغلون الصيف من اجل لقمه العيش
أكبر كميه من الصور توضح اثر الحصار على قطاع غزة
صور ممنوعه من النشر في غزة
كرامات مجاهدي حماس- الرصاصة استقرت في المصحف‎